fbpx
أخبار الخليج

فيديو ترويجي يثيرا جدلا في السعودية ورئاسة أمن الدولة تتدخل

أثار مقطع فيديو ترويجي نشر على حساب الإدارة العامة لمكافحة التطرف التابعة لأمن رئاسة الدولة السعودية، الثلاثاء، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي.

المقطع الترويجي اعتبر الحركة النسوية والمناداة بحقوق المثليين والإلحاد بأنها “أفكار متطرفة”، بالإطار ذاته مع الفكر “التكفيري”، الذي يدعو إلى التشدد.

وتابعت الإدارة عبر حسابها: “يعد التطرف بكافة أشكاله آفة مجتمعية من المهم الحذر والتحذير منها. فهناك من يتشدد لمسائل بعينها وهناك من يتحلل من تعاليم الدين وقيم المجتمع وفريق ثالث يغالي في ولائه للجهة التي ينتمي إليها على حساب الدين والوطن”.


وظهرت تعليقات صوتية للفيديو قال أحدها: “لا تنسى بأن المبالغة في حب أي شيء على حساب الوطن يعد تطرفا”.

الضجة الكبيرة التي أثارها الفيديو الترويجي جعلت رئاسة أمن الدولة تعلن فتح تحقيق رسمي في الواقعة التي اعتبرتها جانبت الصواب وأنها تمت بشكل فردي.


وأضافت، القائمون على الفيديو الترويجي الذي بثه موقع الإدارة العامة لمكافحة التطرف لم يوفقوا في إعداده نظرا للأخطاء العديدة التي أوردها في تعريف التطرف.


وحذفت التغريدة التي احتوت على الفيديو الترويجي على حساب الإدارة العامة لمكافحة التطرف التابعة لرئاسة أمن الدولة في تويتر.

معلومات حول الكاتب

ضياء فهمي

اترك تعليق