منوعات

الاسباب الاساسية لتشنج اليد اليسري عند الزعل وطرق علاجه

نتطرق معكم اليوم الي اسباب تشنج اليد اليسرى عند الزعل وطرق علاجه فعادة يتعرض الانسان الي تشنج في اليد اليسري بعد تعرضه للحزن الشديد او العصبية المفرطة التي يمكن ان تؤدي الي اعراض اخري خطيرة.

وبحسب ماقاله الاطباء ، فان تشنج اليد اليسرى لا ينم فقط عن الحزن الشديد وانما ايضا نتيحة العديد من الامور الاخرى نستعرضها سويا مع ذكر الاعراض وطرق العلاج.

اسباب تشنج اليد اليسرى عند الزعل

من الطبيعي ان الشخص الذي يستخدم اليد اليسرى سيشعر بتشنج كبير فيها عند تعرضه لحالة شديدة من الحزن والزعل، لكن حدوث الالم في تلك اليد تحديدا يمكن ان يؤشر على مشاكل عديدة في الجسم.

وفي الغالب، فان تشنج اليد اليسرى ينذر بحدوث مشكلة خطيرة هي النوبة القلبية التي يمكن ان تتسبب بالوفاة في بعض الحالات.

ومن الاسباب الاخرى وراء تشنج اليد اليسرى:

•    التهاب دي كيرفان: وهو معروف ايضا باسم التهاب الاوتار الذي يسبب الما واضحا على جانب الابهام. كما يمكن ان يشعر المريض بالالم بشكل مفاجئ ويتطور مع الوقت.

•    النفق الرسغي وهو واحد من الاضطرابات العصبية ويؤثر بشكل مباشرة على اليد والاصابع فيما يشعر المريض بالالم بشكل اكبر اثناء النوم.

•    الكسور في العظام والتي تسبب التورم والتصلب وعدم القدرة على تحريك اليد اضافة للتشنج والم اليد.

•    مرض هشاشة العظام وهو من انواع التهابات المفاصل ويسبب ضمور الغضاريف، وهو من المشاكل التي تعاني منها النساء بشكل خاص مع التقدم بالسن.

•    امراض القلب والنوبات القلبية غير المتوقعة.

اعراض تشنج اليد اليسرى عند الزعل

اضافة الى التشنج الذي يصيب اليد اليسرى والشعور بالخدر فيها، فان المريض يصاب بالاعراض الاخرى التالية:

•    الغثيان وضيق التنفس.

•    عسر الهضم.

•    الدوار الشديد.

•    تسارع ضربات القلب.

•    التعرق المفرط.

وفي حال استمر الم وتشنج اليد اليسرى مترافقا مع الاعراض المذكورة اعلاه لاكثر من يوم، ينصح بالتوجه فورا للطبيب المعالج للتأكد من عدم الاصابة بنوبة قلبية.

تجدر الاشارة الى ان الزعل والحزن الشديد جراء فقدان احد الاحبة او صدمة عاطفية او خسارة العمل وغيرها، يمكن ان تولد شعورا حادا بالاسى والذب وحتى الغضب، ما تلبث هذه المشاعر ان تخفف وتهدأ تدريجيا مع الوقت.

الا ان البعض قد يعاني الامرين من الفقدان والزعل ولا تتحسن حاله حتى مع مرور الوقت وهو ما يعرف بالحزن الطويل ويدغى ايضا باضطراب التكيف المرتبط بالفراق. وهي حالة تستدعي اللجوء لطبيب او معالج نفسي للخروج من هذه الحالة دون اية متاعب او مشاكل صحية.

معلومات حول الكاتب

أحمد عبدالعزيز