عاجل

وفاة مرقس عزيز أول كاهن قبطي محكوم عليه بالإعدام في مصر

توفي، اليوم، بالولايات المتحدة الأمريكية، القمص مرقس عزيز خليل، كاهن الكنيسة المعلقة سابقا، الذي يخدم بإحدى الكنائس القبطية الأرثوذكسية في الولايات المتحدة الأمريكية، والمعروف بهجومه على الإسلام، والذي حُكم عليه بالإعدام من محكمة مصرية، في قضية الفيلم المسيء للرسول عليه الصلاة والسلام، الذي صدر في الولايات المتحدة الأمريكية عبر أقباط المهجر في 2012.

ورسم القمص مرقس عزيز خليل في 2 نوفمبر 1988، وخدم بكنيسة السيدة العذراء بالمعلقة، وتمت ترقيته في 15يوليو 1994، إلى رتبة القمصية بيد البابا شنودة الثالث، وله العديد من المؤلفات، واشتهر ببرامجه في القنوات الفضائية المسيحية التي تبث من خارج مصر، والتي تهاجم الإسلام وتبرأت الكنيسة القبطية من أفكاره إلا أنها لم تحاكمه كنسيا أو تجرده من رتبه الكهنوتية.

ويعد القمص مرقس عزيز أول كاهن أرثوذكسى يصدر عليه حكم بالإعدام، لاشتراكه في الفيلم المسيء للرسول، ونفى صلته بهذا الفيلم المسيء أكثر من مرة، كما نفي ما أشيع أنه صاحب الاسم المستعار على شبكة الإنترنت “الأب يوتا” ذو الشخصية الغامضة التي تهاجم الإسلام.

معلومات حول الكاتب

أحمد عبدالعزيز

اترك تعليق