أخبار مصر

«رفاعى» يصنع أكبر استاد فى العالم من 22 ألف ورقة كوتشينة

بمناسبة بطولة كأس الأمم الأفريقية، صنع أحمد رفاعى أكبر استاد على مستوى العالم، من أوراق الكوتشينة، استغرق فيه 12 يوماً من العمل المتواصل بمعدل من 6 إلى 10 ساعات يومياً، مستخدماً 22 ألف كارت كوتشينة، بارتفاع 63 سم، وطول 250 سم وعرض 230.

التصميم بمناسبة “كأس أفريقيا” واستغرق تنفيذه 12 يوماً

استخدم «رفاعى»، الذى يدرس فى كلية الآداب قسم إعلام بجامعة كفر الشيخ، خياله فى صناعة الماكيت، ولم ينقل عن استاد معين: «تعبت جداً عشان أعمل التصميم ده من خيالى، أنا بحب الحضارة الرومانية، والتصميم يعتبر مزيجاً ما بين الحضارتين الرومانية والمصرية، والماكيت نجح وعجب ناس كتير».

قبل التنفيذ، أعد «رفاعى» خطته بعناية: «عملت الماكيت على 4 أجزاء، كل مرحلة أخدت منى فى حدود الـ3 أو 4 أيام»، فى بعض الأحيان تتكون أمامه ألغاز، يفكر كثيراً حتى يستطيع حلها: «بفكر وبجيب ورق A4، واحسبها كويس، الموضوع مش سهل، ولازم يبقى فيه زوايا معينة، وكمان أضفت وزوّدت رتوش وتفاصيل على الاسكتش ليكون بشكل أفضل».

تصميم الاستاد من أصعب الأعمال الفنية المصنعة بالكروت، يتطلب خيالاً وفناً وحسابات وأرقاماً بشكل دقيق: «على الرغم من إنى مليش فى كرة القدم، إلا أن تصميم شكل استاد أمر مغرى بالنسبة لى، وكمان الموضوع تريند بسبب كأس أمم أفريقيا والناس حبت الشكل جداً».

معلومات حول الكاتب

أحمد عبدالعزيز

اترك تعليق