أخبار مصر

«شنودة».. تاجر يبيع «الياميش» بأسعار أقل: كفاية دعوة حلوة

«ترابط المصريين والوحدة الوطنية ضرورة حتمية منذ بدء الخليقة، والأديان لا تفصل بين التاجر المسلم والتاجر المسيحى، الرزق يحب الخفية والتجارة شطارة، وربنا يبارك فى المكسب القليل.. المهم نفرّح الزبون، وكفاية دعوة حلوة منه».. جملة مبادئ يتبعها تاجر قبطى بمدينة كفر الدوار بمحافظة البحيرة، معتبراً أن العمل التجارى لا بد أن يضم أبعاداً إنسانية.

اعتاد على إقامة شادر لبيع لوازم رمضان سنوياً بتخفيض 30%

«عاطف شنودة» يبيع ياميش رمضان للمسلمين بأسعار مخفّضة، مراعاة للظروف الاقتصادية، ودعماً للبسطاء والغلابة، وهو ما أثار دهشة واستغراب كثير من المواطنين والتجار، لأنه مسيحى ويبيع السلع الرمضانية بأسعار أقل من المحلات التجارية الأخرى، وهو ما علق عليه «شنودة»: «مع مرور الوقت، الكل تأكد أن المصريين، نسيج واحد، ومفيش فرق بين مسلم ومسيحى».

«شنودة» أوضح أنه يبيع ياميش رمضان، رغبة منه فى مشاركة جيرانه وأصدقائه وأهل منطقته من المسلمين، فرحة شهر رمضان المبارك وليس بغرض المكسب المادى: «أردت مشاركتهم فرحة شهر رمضان، لذلك قررت بيع الياميش بأسعار أقل من باقى التجار بنسبة 30%، لأن ياميش رمضان من أهم الاحتياجات الأساسية وتخيلت نفسى أب غير قادر على شراء احتياجات أولادى من ياميش رمضان، مما دفعنى لتخفيض الأسعار.. كفاية علىّ فرحة إخواتى ودعوة حلوة».

معلومات حول الكاتب

أحمد عبدالعزيز

اترك تعليق