التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

الإمارات: إبعاد نهائي لأي وافد يقوم بهذا الأمر دون إذن أو موافقة مسبقه! والكثير يفعلونه دون قصد! إحذروا

الإمارات: إبعاد نهائي لأي وافد يقوم بهذا الأمر دون إذن أو موافقة مسبقه! والكثير يفعلونه دون قصد! إحذروا

آخر وأهم الأخبار التي تخص الوافدين في دول الخليج عموما والسعودية خصوصا، وإليكم من الإمارات الخبر الذي يجب على كل وافد معرفته.

والحذر منه لعدم الوقوع في أي خطأ قد يؤدي إلى ترحيله على الفورـ حيث كشفت رئيس لجنة الشؤون الإسلامية والأوقاف والمرافق العامة للمجلس الوطني الاتحادي، عائشة سالم بن سمنوه، إن هناك مشروع جديد يتضمن قرارات وعقوبات جديدة وسيتم تطبيقه على المخالفين في الدولة سواء كانوا مواطنين أو مقيمين، حيث يتضمن هذا القرار خمسة فصول مقسمة على 23 مادة – وحدد 10 محاذير لن يُسمح لأي شخص بتجاوزها داخل بيوت الله، حفاظاً على قدسيتها.

بينها عدم السماح لأي شخص بإلقاء دروس أو خطب في المساجد سوى المؤهلين المأذون لهم بهذه المهمة، وحظر الترويج لأي فكر منحرف، وكذلك عدم السماح لأحد باستغلالها للتحزب والتفرق، بالإضافة إلى منع النوم داخل المسجد».

وأضافت أن مواد مشروع القانون تتناول الجوانب الإنشائية والإدارية والتنظيمية والأمنية في ما يتعلق بالمساجد.وقالت: «مشروع القانون في شكله الأوّلي حدد 10 محاذير لن يُسمح بالوقوع فيها داخل بيوت الله، إذ لن يتم السماح بأي شكل من الأشكال لأي شخص ما بإلقاء دروس أو خطب في المساجد سوى المؤهلين المأذون لهم بهذه المهمة، كما لن يسمح بأن يروّج فيها لفكر منحرف.

ولا يسمح لأحد باستغلالها للتحزب والتفرق، كما لن يسمح فيها بجمع التبرعات والمساعدات، وسيتم حظر توزيع أي كتب أو مؤلفات داخل المسجد، وكذلك سيمنع وضع أي إعلانات ومنشورات وملصقات، وسيتم منع إقامة الموائد والولائم، وكذا منع النوم داخل المسجد إلا بإذن من الجهات المختصة، كما يحظر التسوّل في المساجد، ويمنع أيضاً التدخل في شؤون إدارة المساجد من غير الموظفين المخولين من السلطات المعنية».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *