التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

الإمارات: 1500 درهم وإبعاد لأي وافد يرتكب هذه المخالفة سواء بقصد أو بدون قصد! بدأ تطبيق القرار

الإمارات: 1500 درهم وإبعاد لأي وافد يرتكب هذه المخالفة سواء بقصد أو بدون قصد! بدأ تطبيق القرار

تبدأ مديرية المرور والدوريات في شرطة الإمارات والتنسيق مع شركة «ساعد»،خلال الأيام القليلة القادمة، بتطبيق مخالفة جديدة عتلى السائقين الذين لا يحركون مركباتهم خارج الطريق في حالة الحوادث المرورية البسيطة، وفقاً للقرار الوزاري رقم (178) لعام 2017 بشأن قواعد وإجراءات الضبط المروري، وبحسب المادة رقم 98 «عرقلة حركة السير بأي طريقة كانت»، التي حددت قيمة المخالفة بـ 1500 درهم.

ودعا نائب مدير المديرية، العميد أحمد عبدالله الشحي، قائدي المركبات التي تتعرض لحوادث مرورية بسيطة، أو أعطال ميكانيكية مفاجئة، أو لحدوث عطل أو خلل في إطاراتها، إلى تحريك مركباتهم خارج الطريق، وإيقافها عند أقرب موقف آمن، حفاظاً على سلامتهم، وضماناً لانسيابية حركة السير، وتفادياً لتحرير مخالفات عرقلة حركة السير.

وأوضح أن العديد من الحوادث المرورية الجسيمة التي وقعت خلال الفترة الماضية ونتج عنها إصابات، كان سببها الرئيس عرقلة حركة السير والمرور، لعدم التزام أطراف الحوادث (المتسببون والمتضررون) بتحريك مركباتهم خارج الطريق، مشيراً إلى إمكان تفادي الحوادث بإفساح المجال لمرور المركبات الأخرى، وعدم عرقلة السير.

وقال الشحي إن ترك السائقين مركباتهم ووقوفهم على جوانب الطرق لأي سبب يعرضهم لحوادث الدهس، ووقوع حوادث مرورية، بسبب محاولة قائدي المركبات الأخرى الالتفاف وتغيير مساراتهم لتفادي المركبات المتعطلة، وهو أيضاً ما يؤدي إلى وقوع حوادث التصادم بين المركبات.

وكانت المديرية أطلقت حملة شاملة بالتنسيق مع إدارة الإعلام الأمني وشركة «ساعد» لنشر عبارات توعية عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، وحث أطراف الحوادث المرورية البسيطة على تحريك مركباتهم خارج الطريق، وعدم عرقلة حركة السير والمرور

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *