التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

مواطنة كويتية: أطالب بترحيل الوافدين من هذه الجنسية إلى بلادهم! وهذه أكثر جنسية يحبها الجميع ونريدهم هنا

في بادئ الأمر رأي المواطن، بعد قرارات الترحيل الأخيرة التي طالت آلاف بل مئات آلاف الوافدين منهم العمالة السائبة ومنهم المخالفين لنظام الإقامة والعمل وما إلى ذلك.

وعند سؤال لمواطن كويت عن رغبته في ترحيل أي جنسية من الكويت، ليرد على المذيع بإجابة صادمة وشجاعة، سؤالك غير منطقي ولا أخلاقي، فأنا كمواطن أعيش بجانب الوافدين وهم يعيشوني بجانبي وسويا نعمل ونبني ولا نريد أن يرحل أحد.

أما عن الكويتيات فالأمر مختلف قليلا عند بعض السعوديات، حيث أن برأي هذه المواطنة تقول أنها ترى في ترحيل الوافدين منفعة كبيرة للدولة من حيث إنتشار الأمن والأمان الذي لطالما سعينا جاهدين لتحقيقهما برعاية الشرفاء من هذا الوطن.

كما وأضافت أن نسبة الوافدين المتعلمين والطبقة العليا قلة قليلة في ظل توافد أعداد كبيرة من العمالة الذين لا نعرف عنهم سوى ملفاتهم الورقية.، وهذا يعني أنه هناك خطر كبير من تواجد هذه الأعداد الكبيرة من العمالة المجهولة.

حيث أن هناك عدد كبير من الكويتيين أنفسهم عارض هذه الفتاة واعتبر كلامها عنصريا بعيدا كل البعد عن واقع الوافدين وأخلاقهم.

ويوجد في الكويت ملايين الوافدين من شتى الجنسيات، المصرية والبنغالية والهندية والإثيوبية وغيرهما، ولكن الجنسيات الأكبر هي الجنسيات المذكورة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.