التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

قرار تاريخي يطبق الشهر المقبل بالمملكة السعودية

تتخذ المملكة العربية السعودية، في الأول من يوليو المقبل، قرارا تاريخيا، تماشيا مع خطة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

ووفقا لصحيفة “عكاظ” السعودية، “تتخذ المؤسسات الحكومية السعودية، تباعاً، إجراءات تتماشى مع خطة الإصلاحات المالية والاجتماعية في البلاد (رؤية 2030)، التي يقودها الأمير محمد بن سلمان، بغية تحديث نظم الدولة، الموصوفة بـ”المحافظة”، والمعتمدة في نظام حكمها على قوانين مقتبسة من الشريعة الإسلامية.

وتطبيقاً لقرار مجلس الوزراء السعودي، بشأن الإصلاحات المالية في الدولة، الهادفة إلى تقليص الهدر المالي وتنويع مصادر الدخل، قررت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية في السعودية، اليوم الخميس ، البدء بصرف معاشات المتقاعدين، اعتبارا من شهر يوليو القادم، وفقا للتقويم الميلادي، علما أن العام الهجري ينقص نحو 11 يوماً عن الميلادي، ما يعني توفير مهم في الدفعات المالية الحكومية لثلث شهر تقريبا.

وقال الناطق باسم المؤسسة عبد الله العبد الجبار، أنه “سيتم إيداع المعاشات في حسابات المستفيدين، وأفراد عائلة المتقاعد المتوفى، وتعويض التعطل عن العمل، بداية كل شهر ميلادي”، مشيرا إلى أن المؤسسة تصرف المعاشات التأمينية الشهرية المستحقة للمستفيدين “مقدما” في أول كل شهر، وفقا لما ينص عليه نظام التأمينات الاجتماعية، حيث أن المعاش، الذي يصرف أول شهر يونيو، هو معاش شهر يوليو.

وتبلغ قيمة المعاشات التي تصرفها المؤسسة شهريا نحو مليار و700 مليون ريال (حوالي 453 مليون دولار أمريكي) لأكثر من 360 ألف مستفيد في المملكة.

وكانت الوزارات والأجهزة الحكومية السعودية بدأت، في 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بتطبيق “التقويم الميلادي” في صرف رواتب وعلاوات الموظفين، بدلاً من “التقويم الهجري” الذي ظل مستخدما، منذ إنشاء المملكة، قبل نحو 86 عاما، ويحصل الموظف في السعودية على راتبه الشهري في الـ25 من كل شهر ميلادي، بدلا مما كان متبعا سابقا بحصول الموظف على المرتب كل 25 يوما من الشهر الهجري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.