التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

حراك 15 سبتمبر وهذا رأي مفتي المملكة

حراك 15 سبتمبر وهذا رأي مفتي المملكة
الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ

حراك 15 سبتمبر الذي شغل العالم في الأونة الاخيرة والذي صحبه عدد من الإعتقالات لدعاة معروفين في المملكة العربية السعودية ماهو إلا دعوة للخراب والفساد في المملكة العربية السعودية وهذا ما أكده سماحة المفتي العام للسعودية ورئيس هيئة كبار العلماء رئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالمملكة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ.

حيث اوضح سماحته أن دعوات حراك 15 سبتمبر التي يتداولها دعاة الفتنة في المملكة واعدائها ما هي إلا دعوات من الجاهلية والضلال ، كما شدد سماحة الشيخ علي حرمتها وقبحها ، محذراً منها وداعياً المولي عز وجل ان يديم امن واستقرار المملكة ويحفظ ولاة الأمر.

وفي مداخلة هاتفية مع برنامج معالي المواطن قال سماحته ان مجتمعنا العسودي مجتمع متكاتف ومتعاون ومتراحم ، وانه مجتمع يدين لله بالاسلام وللنبي بالرسالة ، كما اضاف انه مجتمع يستظل بحكومة طيبة عادلة تحكم بشريعة الله وترعي بها مصالح امنها واستقرارها.

هذا وشهدت المملكة حملة اعتقالات اخيرة علي خلفية حراك 15 سبتمبر شملت عدد من الدعاة علي رأسهم سلمان العودة والبيشي وغيرهم من الدعاة المعروفين للمجتمع السعودي دون ان يعلم أحد هل هذا هو السبب الحقيقي ام لا.

كما وأضاف سماحة الشيخ : “بلدنا ينعم بالأمن والخير ورغد العيش؛ ولذلك الأعداء يحسدوننا على هذه النعمة العظيمة؛ ويريدون أن تتحول بلادنا إلى فوضوية، وإلى فتن، وإلى سفك الدماء”.

ووجَّه الشيخ عبدالعزيز رسالة، قال فيها: “يا أيها المسلم والمسلمة، اعلم أن هذه الدعوات ضدك، وضد أمنك ودينك وعقيدتك وأخلاقك.. واعلم أنها من دعوات الجاهلية والضلال؛ فيجب تأييد الدولة فيما تقوم به من أجل الأمن والاستقرار، وما تبذل من جهود في سبيل راحة المواطن”.

واوضح سماحته ان الدعوات لحراك 15 سبتمبر ما هي إلا دعوات دجالة ، تقوم بها فئات حاقدة. يجب تجنب هذه الأشياء وحرمتها وقبحها؛ فهي لا خير فيها، ولا فيمن دعا إليها؛ فهم دعاة فتنة وشر وفساد؛ فاحذروا منهم”.

الاكثرة مشاهدة اليوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.