التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

‏في أغرب قضايا العقوق بالمملكة.. “أبناء” يتهمون والدهم بقتل والدتهم وشقيقهم

‏في أغرب قضايا العقوق بالمملكة.. “أبناء” يتهمون والدهم بقتل والدتهم وشقيقهم

في أغرب قضايا العقوق التي شهدتها الساحة السعودية خلال الفترة الماضية هي سجن “أبناء” لوالدهم الخمسيني بعد اتهامه بقتل شقيقهم وإخفاء جثته، إضافة إلى قتل أمهم “زوجته”، حيث صدرت بحقه أحكام قضائية بسبب تلك التهم التي وجهت له من أبنائه.

‏يرى الأب أن أبناءه تنكروا له، ولَم يعاملوه مثل الآباء في البر به ، مشيرًا إلى أن أولاده يسعون إلى التخلص منه بشكل نهائي ما جعلهم يتآمرون عليه في أكثر من قضية.

‏تفاصيل تلك القضية المثيرة والغريبة في تفاصيلها، جاءت خلال حلقه بثتها قناة mbc1 الليلة (الخميس) ضمن برنامج “ما لم تر” الذي يقدمه الإعلامي السعودي إبراهيم الفرحان، حيث حملت الحلقة الكثير من الحالات المثيرة للجدل والتي تقضي عقوبتها في سجن الحائر أحد أكبر السجون في السعودية.

‏يقول السجين أحمد مباركي والذي يقبع خلف أسوار إصلاحية الحائر، إن المحكمة أصدرت حكمًا ضده بالقصاص نتيجة اتهامه بقضية قتل زوجته ، وولده.

‏ويشير في سرد قصته لكاميرا برنامج “ما لم تر” إلى أن أبناءه لهم سوابق في الاعتداء عليه في أوقات سابقة وضربه.

‏يتحدث بألم ويقول: “أنا إمام مسجد ولن أقوم بأعمال لا ترضي الله، وزوجتي التي اتهموني بقتلها زعلت مني بعد زواجي من أخرى، وسبب موتها لأنها تعاني أمراضًا أخرى تسببت في وفاتها بحسب تقرير طبي”.

ويرى أن أولاده ارتكبوا فيه “العقوق” بعد اتهامه باتهامات عدة من ضمنها قضية القتل وممارسة الجنس مع الخادمة، والتي تم تبرئته منها في وقت سابق.

بدأت قضية المباركي مع قتل زوجته عام 1429هـ بعد وفاتها .. ليتم بعدها بعام قيام أبنائها بتقديم بلاغ للشرطة بأن المسؤول عن قتلها هو والدهم.

‏كما تطرق البرنامج في تحقيقه الاستقصائي عن عقوق الوالدين في المملكة إلى حالات سجنت بسبب الاعتداء على والديهم بالضرب، أو إشهار السلاح، إضافة إلى حالات ضاع مستقبلها بسبب العقوق.

واستضاف البرنامج ماجد أحد الشبان الذي قضى نصف شبابه خلف قضبان السجون بسبب زوجة والده، مشيرًا إلى أنه سجن في المرة الأولى بعد بلاغ والده للشرطة، وحكم عليه بـ4 أعوام سجنًا بعد اتهامه بإشهار السلاح في وجه والده.

ورفض والد ماجد محاولات الصلح مع والده، إذ تسببت قضية العقوق في خسران ماجد وظيفته وأصبح عاطلاً بعد خروجه في المرة الأولى.

‏من جانب آخر، كشف مدير إصلاحية الحائر العقيد سلمان عبد العزيز، أن الكثير من قضايا عقوق الوالدين مرتبطة بالمخدرات ..وأن عدد القضايا الخاصة بالعقوق ارتفعت خلال السنوات الماضية، مشيرًا إلى أن عدد الموقوفين على خلفية قضايا العقوق وصل إلى 40 متهمًا بالرياض.

وأوضح وكيل وزارة العمل والتنمية للرعاية الاجتماعية والأسرة الدكتور نايف الصبحي أن وزارة العمل لديها 12 دارًا لرعاية المسنين، ويوجد فيها 661 حالة، وبلغ حالات العقوق الموجودة داخل الدار 20 حالة تقريبًا.

وأكد أن عقوق الوالدين لم تصل إلى حد الظاهرة، مشيرًا إلى أن هناك ممارسات خاطئة مثل مدمني المخدرات والمرضى النفسيين. ولفت إلى أن المخدرات أكبر التحديات التي تواجه المتهمين، موضحًا أن بعض كبار السن يمارسون بعض السلوكيات الخاطئة مما يؤدي إلى العقوق. ويرى أن ملف الحماية يتعامل مع المرأة، وكبار السن، وذوي الاحتياجات الخاصة.

‏‏ويرى مختصون بأن المقاطع المنتشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي ساهمت بشكل كبير في انتشار العقوق، حيث صورت هذه الفيديوهات أنه من المزاح المعتاد قبوله. يُذكر أن “ما لم تر” هو برنامج استقصائي يعيد طرح القصة من جديد عبر تحقيق صحفي “تلفزيوني”.

ويعتمد الإعلامي إبراهيم الفرحان على كشف معلومات جديدة وتفاصيل دقيقة مصورة، ويستعين في حالات كثيرة بمشاهد تمثيلية للحدث على طريقة الـ “Docodrama”، لتعيد المشاهد إلى القصة من جديد.

‏كما يعتمد البرنامج على كل المسارات التي تقود إلى الحقيقة، ويعد تمثيل الأطراف وتعدد ضيوف القضية، العوامل الأساسية للبرنامج في الوصول إلى خيوط جديدة تكشف للمشاهد أن ما تناولته الصحافة من قبل لم يكن إلا مجرد عناوين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.